كيف اراد النمرود ان يعذب ابراهيم؟ قصة النمرود مع سيدنا ابراهيم

kiro elbadry

طغى النمرود في الأرض وتجبر لدرجة جعلته يدعي الألوهية، ولكن في قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع النمرود معجزات عديدة، فمقال اليوم سوف يجيب عن سؤال كيف اراد النمرود ان يعذب ابراهيم؟ من خلال عرض قصة النمرود مع سيدنا ابراهيم بشكل مفصل، وذلك من خلال موقعنا موقع الأرشيف.

كيف اراد النمرود ان يعذب ابراهيم؟

كيف اراد النمرود ان يعذب ابراهيم

كان النمرود ملكا على بابل، وقد كان كافرا طاغيا مدعيا للألوهية، إلا أن الله أرسل إلى هؤلاء القوم سيدنا إبراهيم ليدعوهم إلى ترك عبادة الأصنام وعبادة الله الواحد القهار، فما لقى منهم إبراهيم إلا الإعراض والنفور بما فيهم والد إبراهيم الذي أصر على الكفر.

أراد إبراهيم أن يثبت لقومه أن هذه الأصنام لا تسمع ولا يمكنها نفعهم ولا تقدر على إلحاق الضرر بهم، لذا استغل إبراهيم خروج قومه من القرية وبدأ في هدم الأصنام إلا كبيرها.

فور عودة القوم واكتشافهم لما حدث توجهوا إلى إبراهيم ليسألوه عن الكيفية التي هدمت بها الأصنام، فأجابهم بأن كبير الأصنام هو من ارتكب هذه الحادثة ليثبت لهم مدى عجز هذه الأصنام عن الدفاع عن نفسها، فكيف لها أن تكون آلهة.

كانت هناك العديد من المناظرات التي دارت بين النمرود وإبراهيم، وفي كل مرة كان إبراهيم يتمكن من التغلب على النمرود مستخدما الحجج والبراهين لإثبات وجود إله واحد، الأمر الذي أوغر صدر النمرود ليقرر بعدها أن يعذب إبراهيم.

أمر النمرود بإلقاء إبراهيم في النار التي أعدوا لها حطبا عظيما، ولكن الله أمر النار بألا تمس نبيه بسوء فجعلها بردا وسلاما عليه، ليكون قوم إبراهيم شهودا على هذه المعجزة.

شاهد أيضًا: قصة سيدنا يونس كاملة

قصة النمرود مع سيدنا ابراهيم

  • قصة النمرود بدأت عندما دعاه نبي الله إلى عبادة إله واحد، ولكن مع التجبر الذي اتصف به النمرود دفعه الجهل إلى إنكار وجود الخالق بل إنه أدعى الربوبية ودار بينه وبين إبراهيم جدل طويل في هذا الأمر.
  • بدأ نبي الله في إقناع النمرود بوحدانية الله معتمدا على الأدلة والحجج المنطقية، قائلا أن الله هو وحده القادر على أن يحي ويميت، وهنا أجاب النمرود بأنه قادر على إحضار رجلين فيأمر بقتل أحدهما دون الآخر وبذلك يكون قد أحيا وأمات.
  • استمر إبراهيم في إقامة الحجة على النمرود فقال له أن الله يأتي بالشمس من المشرق، فإن كنت أنت الإله كما تدعي فعليك أن تأتي بالشمس من المغرب، وهنا عجز النمرود عن الجواب وتمكن إبراهيم من إظهار مدى عجزه وكذبه.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي قال له النبي فداك ابي وامي؟ ارم سعد فداك أبي وأُمّي

إهلاك الله للنمرود

توجد بعض الروايات التي تشير إلى العذاب الذي تعرض له النمرود بسبب بعوضة دخلت إلى رأسه من أنفه لدرجة أنه كان يطلب من المقربين منه أن يضربوا رأسه بالمطارق من شدة الألم إلا أن هذه الرواية لم تصح، فهي تدخل ضمن قائمة الإسرائيليات، بالرغم من ضعف الرواية إلا أن العديد من المؤرخين ذكروها في مؤلفاتهم من باب العظة، وذلك حتى يكف كل طاغية عن التجبر ونشر الفتن في الأرض.

وبهذا القدر نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي أجبنا من خلاله عن سؤال كيف اراد النمرود ان يعذب ابراهيم؟ كما تطرقنا إلى قصة النمرود مع سيدنا ابراهيم لتكون موعظة لكل من يريد الخروج عن المنهج الإلهي الذي وضعه الله للعباد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *